اغتيال مصور صحفي جنوبي كركوك

img

تدين منظمة أمارجي باشد العبارات حادثة اغتيال المصور أركان فتح الله في منزله بمحافظة كركوك ، وتعده تطورا خطيرا لتصاعد العنف ضد الصحفيين ووسائل الإعلام في مدن شمال العراق .

وأعلنت شرطة كركوك ان ” مسلحين مجهولين قتلوا أركان شريف فتح الله طعناً بالسكين بمنزله في داقوق جنوبي كركوك في الساعة الثالثة والنصف من فجر يوم الأثنين30 أكتوبر/تشرين الأول،  مبينة ان  بقية أفراد أسرته كانوا مختبئين في غرفة أخرى”.

وكان فتح الله  يعمل كمصور تلفزيوني لقناة ” قناة کوردستان تیڤي” التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني منذ عام 2004 ، وهو متزوج واب لثلاثة أطفال هم في أمس الحاجة لوجوده معهم .

ولم تكشف السلطات العراقية ولا حتى القناة التي كان يعمل بها عن اسباب اغتياله واكتفت في بيان أصدرته  بالقول انها تندرج ضمن سلسلة استهداف المدنيين من القوات الحكومية .

وتطالب أمارجي ، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات حادث الإغتيال على ان يقوم باشراك المنظمات الصحفية المحلية والدولية في الاشراف على التحقيق لضمان حياديته ولفضح الجهات المسؤولة عن تنفيذ الجريمة ومحاسبتها .

 

الكاتب amargi

amargi

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة