اطلاق سراح مراسل الشرقية في الانبار مصطفى الحامد

img

اطلقت السلطاتُ القضائية العراقية سراحَ مراسل “قناة الشرقية ” في الأنبار مصطفى الحامد بعد  4  أيام من إعتقاله في مركزِ شرطة الخالدية  بسبب إعداده تقريراً عن حالات فساد في المحافظة.  

 وقالت قناة “الشرقية” في بيان  انها ” في الوقت الذي تسجل شكرها وامتنانها لعدد من رجال الدولة الذين تصرفوا بحكمة ومسؤولية ورفضوا الاعتقال الكيفي التعسفي ضد صحفي اعزل ، فانها في الوقت ذاته تستهجن التصرف المشين لمسؤولين في الانبار حاولوا الصاق ابشع التهم بصحفي شاب اعزل كل ذنبه انه يتصدى للفساد والفاسدين ”. 

من جانبه أعرب الصحفي مصطفى الحامد في منشور له  على صفحته في  ” فيسبوك” عن شكره  وامتنانه لجميع من وقفع معه ، مؤكدا انه ” تم الافراج عني بكفالة”.

وقناة “الشرقية ” مملوكة لرجل الأعمال والسياسي سعد البزاز الذي يقيم في العاصمة البريطانية لندن ، ويساند أطراف سياسية منافسة للجهة السياسية التي ينتمي لها محافظ الانبار محمد الحلبوسي .

وكان الحلبوسي أصدر أمر العام الماضي بمنع عمل “الشرقية” في الانبار ، وهو ما ادانته وقتها ، أمارجي لحرية التعبير لأنه مخالف للدستور العراقي الذي يكفل حرية العمل الصحفي ويمنع عرقلته ، ولايمنح اي صلاحية للسلطات المحلية والاتحادية بتقييد او منع اية وسيلة إعلامية ، ويحصر هذه الصلاحية بالسلطة القضائية .

الكاتب amargi

amargi

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة